fbpx

التجبن

التجبن يمكن أن يصيب البهم الصغيرة منذ أول يوم ولادتها وحتى عمر شهر بنسبة كبيرة جداً. ويقع المربين في ضياع حيث أن بعضهم بل كثير منهم لا يعرف هذا الأمر. وذلك بسبب التشخيصات الخاطئة سواء من المربي أو من البيطري. حيث أن كثير من الحالات التي تصيب البهم الصغير في أول شهر هي حالات تجبن. وإذا لم تعالج الأمر فمصير الحيوان الموت المحقق. وبعضهم لا يكون بيده حيلة يعرف أن الحلال مصاب بالتجبن ولكن يقف مكتوف الأيدي ليس بيده شيء ليفعله من أجل معالجة هذه الحالة. لذلك سوف نتكلم بالتفصيل عن هذا الأمر بحيث أن المربي لو اتبع هذا الكلام سيكون قد تجاوز هذه المشكلة نهائيا أو بنسبة تمنع الخطر على الأقل عن الحلال. لأن كثير من المربين يكون لديهم نفوق (موت في المواليد) نتيجة هذا التجبن.

أسباب التجبن

أسباب التجبن تكون بسبب البرودة أولاً، تغيير الحرارة ثانياً
كيف يحدث تغيير الحرارة : عندنا الجسم حار والحليب حار والطقس إذا كان في الشتاء بارد والأرضية باردة. هذه الحالة تسبب تقلبات في هذا الحليب، هذا الحليب إذا تقلبت درجة حرارته بين بارد وساخن تسببت في التخمر وهذا التخمر يسبب تجبن. يعني تصبح هذه الحالة مثل شي نقول له(الرّوب) ترويب الحليب أو تحويل الحليب لجبنة. إذاً الأمر كله بسبب تقلبات الطقس.
نجد بعض الإخوان يقوم بوضع الحلال في خيم أمريكية ومكان دافئ و و. ولكنه ينصدم بوجود حالات تجبن وهذا بسبب الأرضية الباردة
أما في الصيف فالحيوان يحاول تخفيف درجة حرارته والحليب حرارته منخفضة والطقس الخارجي يكون حار. فهذا التغيير يسبب هذا التجبن وتزيد على هذا الأمر كله سواء في الصيف أو في الشتاء وجود البكتريا التي تساعد في هذا الأمر.

جميعنا يلاحظ أنه عندما نقوم بعملية الترويب تجدنا نحضر ملعقة لبن جاهز ونضعها بالحليب . من أجل زيادة الترويب من أجل أن يحدث التخمر(بكتريا التخمير) فهذه هي اللتي تساعد على التجبن. لذلك عند حدوث التجبن عند الحيوان نجد أن هناك رائحة كريحة نتنة وهذا دليل وجود البكتريا التي تسبب هذه الروائح.
إلى الآن عرفنا أن من أهم أسباب حدوث التجبّن هو تغير درجة الحرارة (حرارة الحليب – المولود – الطقس – الأرضية) الآن نأتي إلى أعراض التّجبّن.

إقرأ أيضاً:  التغذية :

أعراض التّجبّن

نرى صعوبة في التنفس يعني تجد البهم فاتح فمه ويتنفس من فمه أو تلاقيه سريع التنفس. الأعراض تختلف من بهم لآخر ولكن هذا الحال.
أو تجده يقوم ويقعد تجد بطنه يتحرّك وكأنه يتنفس مع بطنه أو تجده جالس ويطلع أصوات ويماعي. أحياناً في بعض الحالات يكون فيه خمول تجده كسلان ونايم ما يتحرك كل وقته. أو تلاقيه لا يُقبل على الرضاعة أو متقوس الظهر وكأنه بردان. أو يكون مختل التوازن في الوقوف تقول كأنه في رخاوة ولكن هو مافي شي. انخفاض درجة الحرارة خاصة إذا كانت بطنه فاضية يعني ما فيها حليب. صار في تجبن وقطع شرب حليب فأصبحت تنخفض درجة حرارته. ارتفاع درجة الحرارة يكون إذا صاحب التجبن غازات أو حليب (يعني شربة حليب زايدة + تجبن). كيف أعرفه ؟

كيف أعرف التجبن؟

لونه مثل البرتقالي أو مائل للصفار له رائحة منتنة وكريهة. والتجبن لا يخرج عن أربع حالات:
– مخرجه يكون نظيف ولكن تلمس بطنه تجد مثل المعجونة
– ما يطرح الفضلات أعزكم الله (ما يخرّج)ولكن تجد بطنه يعني يكون قد شرب حليب بكثرة
– ما يطرح الفضلات مع وجود غازات في بطنه
– يطرح الفضلات ولكن يكون اللون برتقالي أو مائل للصفار

أخفّها وأسهلها لما يطرح الفضلات أمامك وتجد لونه برتقالي أو مائل للأصفر. هذه الحالة سهلة التعامل معها يكون زيت زيتون بالفم من 3 -5 مل مع مضاد حيوي (أموكسيسلين) وإذا عطيت ثوم يكون عامل جيد ولكن انتبه أن لا تخلط بين الثوم والمضاد الحيوي. المضاد الحيوي يكون على ثلاث أيام يوم وترك 1 – 3 – 5. ولكن لا بد أن تكون أنت أو الراعي واعي لهذه المسألة والمراقبة تكون دقيقة

إقرأ أيضاً:  مرض الطير

أما حالات الوفاة فتكون في الحالات الأُخرى وهنا يجب أن تقوم بحقنة شرجية من زيت الزيتون 20 سم. بين كل 5 سم استراحة ربع ساعة حتى لا تُجهد الحيوان وتكون الفائدة أحسن وأكثر تأثيراً. كما أنك بهذه الحالة تُهيّئ الأمعاء للتحرك لأنها تكون معطلة تماماً. بالإضافة إلى إعطاء حقنة فموية أيضا 3 -5 سم. ولكن قبل أن تقوم بإعطاء الحقنة الفموية يجب عليك في حالة وجود حليب مع تجبن أن تُخرج قليلاً من الحليب من المعدة وليس كل الحليب حتى لا تسبب هبوط حاد عند الحيوان. أو في حالة وجود غازات مع تجبن اتبع الطريقة نفسها. شاهد الطريقة بدقة من هنا . لذلك عندما يأتي الطبيب لتشخيص الحالة يرى أنه تسمم معوي أو دموي أو تنفسي وهذا لأن المعدة معطلة تماماً عن العمل. إما أن الحليب ضاغط على النفس ما يقدر يتنفس أو بسب الغازات ينبشم فيسبب صعوبة في التنفس فيكون التشخيص خاطئ.

ملاحظة للمضاد الحيوي والعلاج

لابد من إعطاء جرعة المضاد الحيوي طويل المفعول ثلاث ايام (يوم وترك) وهو أموكسيسيلين. جرعة فموية أو عضلية حتى نتجنب نشاط البكتريا. (التسمم المعوي أو التسمم الدموي) بعد التشافي من التجبن. حيث تنشط هذه البكتريا بسبب الإجهاد الذي تعرض له الحيوان. وتسبب مرض ثانوي إما في حالة التجبن أو بعد التشافي من التجبن. وهذا الأمر من الأمور التي لن تجد مصدر أو طبيب يقول لك هذا التفصيل.. والأمر ليس به منة أو فضل على احد ولكن هذا الأمر تعلمناه يا اخوان من الخسائر التي أصابتنا حتى تغلبنا عليها ولله الحمد والمنه.. وقد يتصور البعض أننا نبالغ أن الأطباء وأهل الخبره يجهلون هذا الأمر تماما.. ولكن الحق أحق أن يقال لقد عرضنا هذه الحاله للأطباء والاخوان من حولنا ولكن الجميع كان يجهل هذا الأمر. نسأل الله أن نكون باب خير لمعرفه الإخوان هذا الأمر الذي ألحق بالكثير الخسائر.
ما الذي يفيدنا في هذه الحالة ؟
أهم شيء أن لا تجعل دخول أي شيء لجسم الحيوان عن طريق الفم. لأن المعدة تكون معطلة تماماً ولن يكون هناك استجابة لأي شيء. لذلك نقوم بإعطاء منشطات ومدعمات فيتامينات بالعضل أو تحت الجلد.

إقرأ أيضاً:  التغذية وطريقة تقديم الاعلاف

التشخيص والتشريح

تكلمنا سابقاً أن كثير من المربين ليس فقط المبتدئين. بل وحتى أصحاب الخبرة والبيطريين أيضاً يخطئون في تشخيص هذا المرض. ليس فقط بعد موت الحيوان بل وحتى عندما يكون حيّ. فعندما يقوم المربي أو البيطري بتشريح المولود يترك المعدة ويُخرج الأمعاء ومرض الأمعاء يا اخوان هو مرض ثانوي. الطامة الكبرى يا اخوان عندما يُخطئ الجميع وكذلك أهل التخصص في عملية التشريح للتثبت من هذا الأمر. يجد الأمعاء متجلطة في الدم فيشخص الحالة على أنها تسمم معوي أو يفتح الصدر فيرى الرئة متجلطة في الدم فيشخصها أنها تسمم دموي أو التهاب تنفسي حاد. هذا بسبب الجهل بالأمر، المشكلة أن الإصابة بهذه الأمراض ربما بل وغالباً ما تكون ثانوية وذلك بسبب استغلال الفيروس والبكتريا إجهاد الحيوان وضعفه للنشاط في الجسم. فلا أحد فيهم يقوم بفتح المعدة ليرى ما فيها، يجد فيها انتفاخ أو ضمور فيتركها بعيداً. ولكن أساس المشكلة هنا والأمراض الأخرى ثانوية. فيطمئن بالتشخيص الذي قام به وكأنه يريد إخراج شهادة وفاة للحيوان. ومن المربين من يقع في الحيرة ولا يدري ماذا يفعل تسأله فيقول أصابني ما أصابني ولا أعرف السبب. لذلك أنصح جميع الإخوة المربين والأطباء عند القيام بالتشخيص أن يشرّح جميع الأعضاء بما فيها المعدة.

مقالات قد تفيدك أيضاً:
المكملات الغذائية
الحمى القلاعية(أبو هجير)
الخميرة وفوائدها
قواعد في التغذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.