fbpx

التحصينات

التحصينات هي وسيلة حماية ضد الاصابة بالامراض المعدية. والتحصينات هي جرعات وقائية تقي من الإصابة بالأمراض بنسبة عالية وتفيدنا بتقليل الخسائر المادية من صرف الأدوية في علاج الأمراض وموت الحيوانات. والتحصين قد يكون لقاحه يحتوي على فيروس أو بكتريا(ميتة أو ضعيفة)، لا يمكن أن تحدث ضرراً للحيوان. ويُعد الهواء من أحد أكبر المسببات الغير مباشرة في انتقال الأمراض من مكان إلى آخر

نقوم بإعطاء التحصين ليتعرف الجهاز المناعي في جسم الحيوان على الميكروب الذي قمنا بتلقيحه عن طريق الإبر. وذلك ليقوم الجسم بإنتاج أجسام مضادة وتعزيز القوة المناعية للحيوان. وللعلم عند تحصين المضرع فإن التحصين(التطعيم)ينتقل للمولود لفترة زمنية قصيرة.

قد تحصل أعراض جانبية (خلال 12-24 ساعة)، منها:
ارتفاع درجة الحرارة أو تورم أو احمرار موضع الحقن، وكل هذا رد للجهاز المناعي على التحصين وللوقاية من عدم الانتكاس بشكل عكسي على الحيوان نقوم بإعطاء خوافض حرارة مع فيتامين c.

انقسام المربين بالنسبة لإعطاء التحصين للحلال

المربين ينقسمون الى ثلاث اقسام:

القسم الاول مع التحصينات: يتابعون بشكل نصف سنوي او سنوي اعطاء التحصينات اللازمة للوقاية من الامراض

أما القسم الثاني ضد التحصينات: وهم من لا يعطون التحصينات للحلال ابدا لاسباب كثيرة منها:
تجد أن مكانه بعيد عن اماكن الاصابة بالامراض. أو لا يقوم بإدخال حيوان مريض إلى مراحه، تجد التهوية والنظافة جيدة، بالإضافة إلى التغذية الجيدة.

إقرأ أيضاً:  السالمونيلا (Salmonellosis)

ومنهم من يكون مراعياً لصحة الحيوان فتجده يلاحظ أعراض المرض من البداية ويقوم بعزل الحيوان المصاب(يعني مربي متابع لحلاله بشكل دائم).

القسم الثالث يعطي بعض التحصينات: يعني هناك انواع من التحصينات يقوم باعطائها وبعض التحصينات لا يستخدمها

لماذا أعطي الحلال التحصينات؟

سبب إعطاء التحصينات هو الوقاية من الأمراض واكتساب الحيوان قوة مناعية أكبر للتغلب على المرض. فقد يتعرض الحيوان المحصّن للمرض ويسهل التشافي لديه بسبب أن لديه مناعة قوية، أما الغير محصّن فتجد حالات النفوق فيه تكون زائدة. حتى أنك قد تتعرض لحالات فردية إذا كنت قد أعطيت التحصين ولكن بدون تحصين تجد الإصابات تزداد وحالات النفوق ترتفع لديك

بعض الأمراض قد لا تكون لها علامات ظاهرة تعرف بالنظر أو الفحص لدرجة الحرارة، خاصة في الأمراض اللتي تسببها الفيروسات. فتجد موت مفاجئ دون ظهور علامات مرضية، أو يكون الفايروس له أشكال من الإصابات سواء الالتهابات الرئوية أو المعوية.
والذي يحدد أن المرض له إصابة فيروسية هو انتشار المرض بسرعة وتعدد الحالات. والأمراض الفيروسية تجدها شديدة عل المواليد والأجنة في بطون أمهاتها فتجد حالات النفوق كثيرة.

الفايروس والبكتريا سوف تصيب الجسم عند حدوث أي نقص وضعف في المناعة. ولكن عندما تكون المناعة قوية في حلالك فغالبا ما يكون التعرض لهجوم أمراض فايروسية أقل.

هل من يقوم بتغذية جيدة وإعطاء تحصينات يسلم من الأمراض؟

لا يسلم من المرض نهائياً ولكن هو أقل من غيره في الخسائر والإصابات. ونقص المناعة عند الحيوان تكون من سوء التغذية. ولها عدة علامات: قلة الحليب عند المطفل – أكل الشعر والدمن والتراب (انحراف الشهية)- قلة الحناية والخصوبة – فقر الدم (الأمينيا) – تجد الحيوان خامل غير نشيط – التهابات رئوية.
عدم التدريج في التغذية سبب من أسباب الإصابة بالأمراض المعوية، وهذا الأمر يشمل جميع الأعلاف. وهذا الأمر يُعد من سوء التغذية الذي يسبب نشاط البكترية المعوية والتغلب على التحصين وموت الحيوان رغم إعطائه التحصين.

إقرأ أيضاً:  انخفاض الحرارة عند صغار الأغنام

قد تكون دخول حيوانات جديدة إلى المراح هو سبباً من أسباب انتشار الأمراض في حلالك، مثل دخول وقت الشتاء. لذلك عليك أن تسأل من حولك عن أوقات التحصين للحمى القلاعي، حيث أن هذا التحصين قد يتسبب في نقل المرض للحيوانات السليمة المحيطة حولها.
الدول تستخدم العزل الصحي سواء على الصعيد لبشري أو الحيواني عند انتشار مرض معين، وتحظر الاستيراد الحيواني من الدول اللتي فيها أمراض. لأن المسبب هو فايروس أو بكتريا تنتقل بوسائط سواء مباشرة أو غير مباشرة

التحصين للحيوان مثل الدرع في المعركة قد لا يسلم من الإصابة ولكن تأثيرها يكون ضعيف

سوء التغذية وعلاقته بالتحصينات

– عدم التدريج في التغذية سبب من أسباب الإصابة بالأمراض المعوية، وهذا الأمر يشمل جميع الأعلاف ويعد من سوء التغذية. الذي يسبب نشاط البكتريا المعوية والتغلب على المناعة رغم إعطاء جرعتين تحصين المعوي.

– لا تقوم باستخدام أعلاف ليس لها مخزون عندك أو غبر متوفرة بشكل دائم في الأسواق، لأن كثرة تغيير الأعلاف يسبب نشاط البكتريا المعوية.

– عدم معالجة الديدان تسبب سوء التغذية فلا بد من متابعة الجرعات الدورية للديدان، وكل هذا يفتح باب لضعف المناعة ونشاط البكتريا في جسم الحيوان.

– قد تتسبب بعض التحصينات في ارتفاع درجات الحرارة لبعض الحالات في الحلال وهذا أمر طبيعي، فربما لا تقدم على الأكل أول وجبة بعد التحصين بسبب الحرارة

ننتظرك في صفحة أدوية وبيطرة الاغنام لإطلاعك على أهم الأدوية الضرورية للحلال

المصدر: محمد العازمي/أبوعبد الله – حساب انستغرام مراح الراكدات

أهم التطعيمات الضرورية لتحصين الحلال من الأمراض

لقاح مرض الجدري
و لقاح الحمى القلاعي
لقاح التسمم الدموي
وأيضاً لقاح التسمم المعوي
لقاح الحمى المالطية
لقاح الديدان

فكرتين عن“التحصينات”

  1. Pingback: أهم الأسئلة والاستفسارات عن مرض أبو هجير الحمى القلاعية عند الحيوانات مشقوقة الحافر

  2. Pingback: أعراض مرض الجدري في الأغنام - طرق الوقاية والعلاج 2021 تربية وتسمين الأغنام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.