fbpx

الجرب

الجرب هو مرض ينتشر بسبب طفيل تسمى (العتة – العثه) على اختلاف المسميات في البلدان والدول. حيث تتغذى على طبقة سطح الجلد مما تترك المكان الذي تصيبه خالي من الشعر ومحمر، وتضع بيضها تحت القشور التي تغطي بعض مساحات الجلد الخالي من الشعر.

وعثة الجرب دورة حياته تكون من (أسبوعين إلى ثلاث أسابيع) من الفقس من البيضة حت وضع البيض مرة أخرى. وممكن أن يبقى في أرضية المراح لمدة تصل إلى ثلاث أسابيع

ما الفرق بين الإصابة بالبوسة(السعفه) والجرب؟

أولاً نقول أن العلاج واحد بينهما ولكن، يوجد فرق لا يعرفه الكثير بل لا يفرق بينه وبين الطفيليات الأخرى. وهو أن البوسه(السعفه) معدية للبشر أما الجرب الحيواني بشكل عام غير معدي للبشر.
ثانياً الجرب تكون الإصابة به على شكل بقع تكون مساحتها في الجسم كبيرة وسريعة الانتشار في الجسم والعدوى. وتترك الجلد بعد تساقط شعر محمر”وهذا للون الأبيض من الجلد” أما اللون الأسود تجعله رمادي وبني. أما البوسه(السعفه) تصيب الجسم على شكل دوائر تقريباً ومجرد حكها تدمي

ماذا يفعل الجرَب في جسم الحيوان؟

الجرب يجعل تساقط الشعر على شكل تهتك (تنتيف) خاصة في الشعر الكثيف. وعلاجه يكون بإعطاء مضاد الطفيليات حقن بالعضل أقلها مرتين والأفضل ثلاثة

الإصابة بالجرب يتسبب بنقص فيتامين D3 لذلك يفضل إعطاء الفيتامين إما مع العلاج أو بعده.
والأمراض الجلدية تنتقل بسبب الاحتكاك وعدة أمور أخرى مثل:
– جز الحلال (أدوات القص الغير معقمة)
– زيارة راعي الجيران والأصدقاء للمراح
– العدوى ممكن أن تكون من سيارة نقل الحلال
– عدم بيع الحلال أثناء عرضه في مزاد أو السوق
– العدوى من الحلال المشترى جديد وعدم حجره

إقرأ أيضاً:  انحراف الشهية

لذلك يجب تقديم العلاج من أول ظهور أعراض الإصابة وعدم انتظار المراحل المتأخرة حتى لا ينعكس ظهور الخسارة الكبيرة في وزن الحلال وإنتاج الحليب والخصوبة. حيث أن عثة الجرب لا ترى بالعين المجردة وإنما يمكن رؤيتها بواسطة مجهر في المختبر، وبراز العثة يسبب رد فعلي تحسسي شديد على الجلد.

كيف أعرف أن الحلال مصاب بالجرب؟

كثرة الهرش وعض الحلال لنفسه علامات أولية لمشكلة جلدية خاصة الجرب، لذلك ترى أماكن متسخة أو سوداء أو بنية على الصوف أو تجد الشعر على جانب الحيوان مبلل من كثرة المضغ والعض. أو يكون خصل ملفوفة من الشعر من كثرة الحك بالفم.
كثرة الحك بالأشياء الموجودة بالمراح مثل الشبوك أو الأعمدة أو مشارب الماء.
كثرة تحريك الرأس بسب العثه ووجود جروح بسبب الاحتكاك

كيفية علاج الجرب في الحلال

– عزل المصاب سواء كان كبير أو بهم صغير يرضع حت يشفى تماماً، ثم يغسل بالمطهرات قبل إدخاله للحلال
– علاج موضعي: وهو تغطيس المصاب بمضادات الجرب وهناك أنواع آمنة، ويفضل فرك المصاب بفرشاة خشنة لإزالة طبقة القشور ولو تسبب ذلك بخروج دم. وهذا الأمر قد لا يتناسب في فصل الشتاء بسبب البرد، لذلك في فصل الشتاء يفرك المكان جيدا ثم يوضع مرهم الكبريت . ولابد من وضع بساط بلاستيكي في مكان الفرك حتى لا تكون القشور المحملة بحشرة الجرب مكان لعدو الحلال. وللعلم الرش وعدم الفرك نتائجه تكون أقل جدوى
– علاج عام: حقن المصاب بمضاد الطفيليات (الأيفرمكتين) لأي شركة مناسبة، ثم تكرر الجرعة بعد 14 يوم. مع الحذر من استخدامه للحوامل لأنه يسبب إجهاض (إصعاد) للمضرع حيث أن الشركات تحذر من استخدامه، لذلك لابد من قراءة النشرة المرفقة للدواء
– تطهير المكان حتى لا ينتقل الجرب بين الحلال وينتشر، والتعقيم بالنار هو الأفضل مرتين أو ثلاث مرات كل 10 أيام. وخصوصاً المكان الذي تم فيه عزل الحيوان حتى لا يكون مصدر عدوى لبقية المراح.

إقرأ أيضاً:  الفوسفور والكالسيوم

قد تجد بعض الحلال قد لا يستجيب للحقن بمضادات الطفيليات بسبب اكتساب مقاومة من قبل العثة. لذلك أقوى علاج للتخلص منها هو التغطيس. وكثير من المربين يقوم بعملية الغسيل بمضادات التطهير ولا يحصل على النتائج المطلوبة، ولا يدرك أن التغطيس هو أفضل علاج للطفيليات الخارجية وخاصة الجرب

المصدر: محمد العازمي-أبو عبدالله/ حساب انستغرام: مراح الراكدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.