fbpx

شراء الذبائح

نصائح قبل شراء الذبيحة

ننصح بشراء الذبائح من أحد الأقرباء أو الأصدقاء أو أشخاصاً نثق بهم، فهم أقرب الناس للإنصاف والصدق معك إن كنت تعرفهم حقاً. قد تكون أسعارهم أغلى ولكن تذكر أنك تريد شراء الطيب وإطعام أهلك وضيوفك منه. وهذا الطيب من الحلال قد تكلف صاحبه بأحسن أنواع العلف. ويضمن لك عدم حصول هذه الحيوانات على إبر علاجية أو شراب حبوب أو تحصينات قد تضر على من يتناول لحومها.

المربين في السابق كانوا لا يعرفون الادوية ولا التحصينات وكانوا يتمتعون بالاخلاق وتردعهم مراجلهم. أما اليوم فحدث ولا حرج حيث أن ثقافة المربين زادت وأصبحوا يقبلون على المواد الكيميائية والتحصينات وهذا ليس غلط. بل أن اللحوم المجمدة في السوق كلها تخضع لكورسات علاجية وتحصينات من قبل الشركات ولكن خط البيع عندهم يبدأ بعد انتهاء فترة التحريم من اللحوم (يعني خروج تأثير الدواء من جسم الدابة).

نظافة الحيوان في مظهره الخارجي ليس دليلا على صحة الحيوان السليمة. فهذا يكون مغسولا بالماء والصابون من قبل البائع ربما. لتلميع صورته في عين المشتري

الطرق اللتي ينخدع فيها الكثير ممن يريد شراء ذبيحة

الشعر الكثيف (الصوف)

من الصور اللتي ينخدع فيها الكثير من الناس هو كثافة الشعر في الحيوان. حيث أن شعر الحيوان يوحي للناظر إليه أن الدابة سمين ومليانة لحوم والأمر في الواقع أنها هزيلة ضعيفة. وللعلم أن الشعر يستهلك مقدار من الغذاء المقدم للحيوان أي من الأفضل من ناحية توفير العلف وفترة التسمين (جز الصوف -قص الشعر)

إقرأ أيضاً:  نقص النحاس في جسم الحيوان

حيث أن بعض المربين يُعرضون عن جز صوف الأغنام في غير فصل الشتاء حتى يتسنى لهم بيعه للشريطية(السماسرة) واللذين بدورهم يقومن بخداع من ليس له خبرة في الشراء. (إلا من برّ وصدق من هؤلاء) لا نتكلم بالمجمل ولكن هذا حال الكثير من المربين اللذين لا يراعون مسألة الحلال والحرام في البيع.

هل الصوف يخدع عند شراء الذبيحة؟
نعم طبعاً أكيد، لذلك ترى الشريطية(السماسرة) في الأسواق يقومون بغسل الذبائح اللتي يعرضونها للبيع بالشامبو والماء ويقوموا بفركها وتنظيفها. حتى يكون الصوف منفوشاً ويوحي للشاري بأن هذا الحلال سمين وأموره طيبة. فيتفاجئ الشاري قليل الخبرة بعد ذهابه للدبح من سوء ما قام بشرائه

أمور أخرى في الغش يتعرض لها المشتري

– قيام البائع برفع الذبيحة من أطرافها الأمامية، فيؤدي إلى تجمع الجهاز الهضمي في الخلف. مما يعطي مظهراً غشاشاً بأن الحيوان ناصح، لذلك إذا قام البائع بفعل هذه الحركة اطلب منه تنزيل الذبيحة على الأرض.
– بسبب بعض الأمراض يطيح الحيوان أرضاً، فتجد بعض البائعين يقومون بإعطاء الحيوان أدوية وعلاجات حتى يقف الحيوان على قدميه. فيتفاجئ المشتري بعد أخذ الحيوان بأنه يطيح أرضاً
– القيام بطلاء الحيوان بالحناء أو الدهان ووضع القش عليها حتى يتبين للشاري بأنها برية
– تغير الذبيحة بعد الشراء أو عند التحميل أو الفصل بأخرى مريضة دون علم الزبون

– من أساليب الغش المشهورة قيام البائع بتجويع الذبائح ثم وضع الطعام مخلوطاً بكميات كبيرة من الملح. ثم بعدها وضع الماء بكميات وفيرة قبل الذبح بساعات

إقرأ أيضاً:  الاوكسيتوسين (oxytocin)

كيفية فحص الذبيحة

جس ظهر الذبيحة لمعرفة حالها هل هي سمينة أم هزيلة، حيث أن علامات هزال الغنم وضعف حاله ومرضه تظهر في عدة أمورمنها:
– نجد أن عظام الأضلاع والقفص الصدري ضاهرة وواضحة
– تساقط جزء من الشعر في الجسد، وهذا دليل على سوء التغذية وقد يصاحب تساقط الشعر ضعف في الجسم
– قلة النشاط والحركة دليل على وجود مرض في الحيوان، حيث أن الحيوان السليم تجده يقفز ويجري ولا تستطيع مسكه
– بياض العين أو وجود غشاوة بيضاء فيها من أحد الأمراض التي تكون نتيجة قلة التغذية.
– وجود الخراجات الخارجية سواء للغنم أو الماعز
– العرج أو رفع أحد الأرجل أو عدم الاسطاعة على المشي وعدم الثبات. تراه يترنح ويكاد يسقط على الأرض، وهذا دليل نقص وضعف في التغذية. فعندما نقول نقص تغذية هذا يعني ليست بالذبيحة السليمة
– أي انتفاخ في جسم الحيوان أو خروج سائل منه دليل على وجود مرض

– وجود تقرحات على الأنف والفم، أو وجود سيلان من الأنف

[os-widget path=”/tarbiyatalagnam/%D9%87%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9-%D9%85%D9%81%D9%8A%D8%AF”]

المواصفات السليمة في شراء الذبائح

– المظهر العام
– الصوف أملس ناعم
– الراس مرفوع غير خامد
– العيون براقة
– عملية الاجترار طبيعية
– الحركة معتدلة
-التنفس طبيعي غير سريع أو بطيئ

بيع الذبائح عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي

أصبح بعض الناس يتجه لـ شراء الذبائح عن طريق الانترنت بسبب السهولة واختصار الوقت والجهد، ولكن لا يسلم من الوقوع في الغش. حيث أن من يقوم بالتصوير سيصور الحلال من جوانبه الجيدة ويظهر لك أن الحلال صحته جيدة وتظهر عليه السمنة. وهذا طبيعي لمن يريد أن يسوق لأي منتج. لذلك من يعرض عليه الشراء عن طريق الانترنت لابد من أن يذهب لمكان الذبيحة ويراها بأم عينه فميزان الاختيار هو النظر للحلال بشكل مباشر. لأن التلاعب بالصور والفيديو أمر قد أصبح متوفراً وسهل التطبيق في كل وسائل التواصل. لدرجة أنه يظهر خلاف الواقع تماماً.

إقرأ أيضاً:  التغذية وطريقة تقديم الاعلاف

المصدر: @محمد العازمي أبو عبد الله/ مراح الراكدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.