fbpx
العقي عند مواليد الاغنام

العقي عند المواليد

العقي عند المواليد له مسميات كثيرة على اختلاف البلدان فيسمى ” العقي – العقا – العقو”. وهو أول براز يخرجه المولود في الساعات الأولى بعد الولادة. ويكون لونه مائل للسواد مادّته مثل الجل المتلاصقة وفي الغالب يكون بدون رائحة. ويكون في كل المجترات (الإبل والغنم والبقر والخيول) بل وكل الكائنات الثدية بما فيها الإنسان. فالعقي العقي عند المواليد هي المواد اللتي بلعها الجنين خلال الوقت الذي قضاه في رحم أمه من البروتين والدهون والإفرازات المعوية. ولابد للمربي أن ينتبه لأمر وهو أن الأم قد تقوم بلعق العقي أثناء عملية تنشيف المولود من ماء المشيمة.

علامات عدم إخراج العقي

– يصدر المولود أصوات(يثاغي)
– يجلس المولود ويقوم وإن كان تيس يحرك الذّيل
– يكون بطنه منتفخ غازات بعد شرب اللبأ(فتراه يضع رأسه على بطنه دليل مغص وألم)
– يلتزم بعض المواليد الافتراش على الأرض فتراه خامل مغمض عينيه
– التنفس السريع من المعدة
– بعض الحالات تجد ارتفاع في درجة الحرارة إذا قام برضاعة اللبأ
– من أصعب الحالات يلتزم الافتراش عل الأرض ولا يصدر صوت ولا يتحرك كأنه نائم فيتصور المربي أنه قد رضع وهو الآن مسترخي. فيتفاجء بالغد أن المولود ميت والسبب يكون شدة الألم التي جعلت شهيته تنقطع عن شرب الحليب.

إقرأ أيضاً:  الاوكسيتوسين (oxytocin)

إذا لم أرى العقي من المولود ماذا علي أن أفعل؟

إذا لم ترى العقي عند المواليد ملاصق في فتحة شرج المولود أو على الأرض فعليك بإعطاء أحد أنواع هذه الزيوت” زيتون-جلسرين-برافين-زيت طعام”تجريع بالفم. أو أقل الأحوال 1مل صابون سائل مع 4مل ماء وتخلطهم جيداً وتعطيه في الشرج، ثم بعد ساعتين تقوم بتكرار العملية إذا لم يخرج العقي من أول مرة. لأن احتمال عدم خروج العقي هو وجود انحشار وانسداد للعقي في الأمعاء

هل يمكن إعطاء حقنة زيت أو صابون شرجية بعد الولادة مباشرة؟

نعم يمكن ذلك من أول ساعة أو ساعتين وهذا الأمر يكون محفز لعملية إخراج العقي. في بعض الحالات ممكن أن يخرج العقي عند المواليد ويسهل مروره عن طريق تناول اللبأ ويكون ضاغط ودافع لإخراج العقي

يتحول لون البراز عند المولود إلى اللون المائل للصفار واللزج من اليوم الثاني مع شرب اللبأ. وقد يبقى أصفر ولزج لعدة أسابيع، والحقنة الشرجية لابد أن تكون دافئة سواء استخدمنا الصابون السائل مع الماء أو الزيوت. وذلك من أجل تحفيز الجسم لطرد العقي.
فترة خروج العقي الطبيعية: من أول ساعة بعد الولادة إلى 12 ساعة. بعدها سوف نتأكد أن الحيوان مصاب في مشكلة.

وللعلم قد يقوم المولود بإخراج العقي أثناء الولادة بسبب عسر الولادة أو الضغط وهذا الأمر يد يعرض الجنين إلى دخول العقي في مجرى التنفس. وهذا الأمر يكون ملاحظ بأمرين: حيث نجد أن المولود في الساعات الأولى إلى الأيام اللتي بعدها يجد صعوبة في التنفس ونجد آثار العقي على جسم المولود وماء المشيمة. حيث يكون شعر المولود أصفر ولاصق، لذلك لابد من إخراج السوائل وذلك بقلب المولود ومسكه من رجليه لإخراج السوائل.

إقرأ أيضاً:  تسمم الضريع

وعلى المربي أن يعتني بالمولود عناية خاصة ويعطي المولود مضادات حيوية للوقاية من الالتهاب الرئوي الجرثومي الناتج عن شفط المولود للعقي.

فوائد إعطاء الحقنة الشرجية لإخراج العقي

من فوائد إعطاء الحقنة الشرجية للمولود في أول ساعات الولادة أن المربي يكتشف حالات انسداد الفتحة الشرجية عند المواليد. حيث أن بعض المواليد تولد وتكون فتحة الشرج عندها مغلقة أو أنها متصل بالحيا “المهبل”. وهذا تشوه خُلُقي يغيب عن كثير من المربين، لذلك من الجيد إعطاء حقنة شرجية للمواليد في أول ساعات الولادة. وللعلم كما ذكرنا سابقاً أنه يجب الانتباه إلى أن يكون السائل دافئ سواء كان صابون وماء او زيوت وذلك من أجل تحفيز الجسم على طرد العقي. كما أنه المستقيم يكون حساساً جدا عند البهم الصغيرة لذلك يجب مراعاة التأنّي أثناء ضغط السائل داخل الشرج.

المصدر: محمد العازمي/أبو عبد الله – حساب انستغرام مراح الراكدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.